أسئلة الوحدة

1– عرف الخلق، ووضح التعريف مبينا ما يتضمنه من أمور.

2 – عرف الفعل الأخلاقي ووضح الفرق بينه وبين الفعل الإِرادي، مع ذكر أمثلة على كل منهما.

3 – ما المقصود بالحكم الأخلاقي؟ وما صلته بالفعل الأخلاقي؟ اذكر أمثلة لما تقول.

4 – ما أبرز القضايا التي يبحثها علم الأخلاق؟

5 – ما المقصود بالأخلاق الطبيعية؟ وكيف تنشأ؟

6 - وضح معنى الأخلاق الفلسفية، والأخلاق الدينية؟

7 – الحرية والكرم أخلاق ممدوحة عند العرب، وضح أثر البيئة العربية في إِظهارها ...

8 – وضح رأي أفلاطون في الأخلاق وقارن بينه وبين أرسطو طاليس في هذا الموضوع.

9 – ما صلة الفضائل بالنفس الإِنسانية عند الغزالي؟

10 – وضح رأي الغزالي في التربية الأخلاقية؟

11 – وضح مفهوم الخير في الأديان السماوية.

12 – أذكر الأسس التي تقوم عليها الأخلاق الإِسلامية؟

13 – اشرح "تجمع عبادة الله للأخلاق الإِسلامية كل الأخلاق الفاضلة"؟

14 – ما معيار الخير في الأخلاق الإِسلامية.

15 – هل فعل الأمر المباح خير أم شر وفقا للأخلاق الإِسلامية؟ لماذا؟

16 – وضح المقصود بالاتجاه العقلي في معرفة الخير؟ علق عليه بما تراه مناسبا.

17 – المواطنة والنضج الأخلاقي أمران متلازمان. اشرح ذلك.

18 – المواطنة الصالحة، مفهوم قصد به أن يكون فعل الأفعال لخير المجتمع وصالحه، أعط أمثلة على ذلك.

19 – ما العلاقة بين الحق والواجب؟ وضح إِجابتك بأمثلة واقعية.

20 – يقال إِن المواطن الاجتماعي هو مواطن عالمي، كيف تفسر ذلك.

21 – عرف كلا من المعتقد، الاتجاه والقيمة.

22 – عدد سمات المواطن الصالح.

23 – أذكر ما تستطيعه من القيم التي يجب على المواطن استخدامها في الحكم على الأفعال.

24  – ضع دائرة حول رمز الإِجابة الصحيحة فيما يأتي :

1)    علم الأخلاق هو علم :

أ – نظري                   ب – عملي                 جـ - نظري وعملي معا

 

2)    الفعل الأخلاقي هو فعل :

أ – إرادي                    ب – تلقائي إِيجابي

جـ - إِرادي يحكم عليه بالخير أو الشر .

 

3)    الحكم الخلقي هو :

أ – وصف لفعل ما بالخير أو الشر.

ب – فعل أخلاقي نحكم عليه بالخير أو الشر.

جـ - معيار نحكم به بالخير أو الشر على الأفعال.

 

4)    الكرم لدى العرب قبل الإِسلام :

أ – وسط بين رذيلتين       ب – خلق فطري

جـ - فرضته ظروف حياة العرب

 

5)    أقر الإِسلام الأخلاق الإِيجابية عند العرب قبل الإِسلام :

أ – كما هي دون تغيير.     ب – مع تغيير غاياتها.

جـ - مع الإِبقاء على غاياتها لديهم.

 

6)    تتحقق فضيلة العدالة في رأي افلاطون عندما :

أ – تمارس كل قوة من قوى النفس نشاطها.

ب – تحقق كل قوة من قوى النفس فضيلتها الخاصة بها.

جـ - تسمو النفس وتقل حدة قيود الجسد عليها.

 

7)    يرى أبو حامد الغزالي أن الخلق يرجع إِلى :

أ – النفس، فهي وصف لهيئتها.

ب – الجسد الذي يقوم بالأفعال.

جـ - النفس والجسد معاً

 

8)    الخير في الأخلاق الإِسلامية هو :

أ – الإِيمان بالله الواحد الأحد.

ب – عبادة الله.

         جـ - أداء الشعائر الدينية المفروضة.